اخبار

بكاء أردوغان على ما كان له من جواسيس بمصر واحتلال تركيا المركز الثاني في اعتقال الصحفيين عالميا.

بعد قيام السلطات التركية بإعتقال نجلة المراسل الصحفي إبراهيم كارايايان متخذين حجتهم هو إستخدامها لتطبيق البيلوك، وبعد توبيخ الرئيس التركي لمراسل القناه الإخبارية fox tv، كما حزب العدالة والتنمية ونوابه بالرفض للمقترح المقدم بشان التحقيق في تزايد الإعتداءات بالنسبة للصحفيين من قبل حزب الشعب الجمهوري المدعوم من قبل كل من حزب الخير و حزب الشعوب الديمقراطي والذين يعتبرون من اهم المؤيدين للأكراد.

بعد بكاء رجب طيب أردوغان الرئيس التركي على ما كان يوجد له من جواسيس في مصر، وبعد ما قام بها من تصريحات غاضبة والتي استفزت المستشار أحمد حافظ بصفته متحدثا رسميا لوزارة الخارجية المصرية، أن يوضح رفض مصر التام لكل ما ورد للبيان الذي أصدرته وزارة الخارجية التركية، وما قامت به من التصريحات الأخرى، حول ما قامت به السلطات المصرية مع واحدة من اللجان الإعلامية الإلكترونية بصفتها الغير الشرعية الموجودة

 

بمصر، والتي تعمل لصالح تركيا، والتي تعمل متخفية في شركة قام بتأسيسها عناصر منتمين لجماعة الأخوان الإرهابية بدعم مالي من دولة تركيا، وكان هدفها هو القيام بنشر إشاعات ومعلومات مغلوطة بخصوص الأوضاع في مصر، ثم تقوم بإرسالها لتركيا للعمل على التشويه لصورة مصر على المستوى الدولي و الداخلي بين الدول.

إحتلال تركيا للمركز الثاني في عمليات إعتقال الصحفيين:-
واضح أن السيد أردوغان قد نسي أن دولته هي ثاني الدول عالميا اعتقال للصحفيين وفقا لقائمة التي تصدرها مجلة ذي إيكونوميست البريطانية، لترتيب العشر دول الأعلى بين الدول التي تقوم باعتقال الصحفيين داخل السجون منذ الأول من شهر ديسمبر لعام 2019، كما جاء في تقرير أنه خلال شهر نوفمبر لعام 2019 تم حبس 4 صحفيين واعتقال 11 صحفيا أخر، والإعتداء على إثنين في دوله تركيا كما أن القضاء التركي أصدر أحكام بالسجن مجملها ثمانين عام ضد الصحفيين.

الموقف من الإعتداءات على الصحفيين في تركيا:-
بعد قيام السلطات التركية باعتقال نجله المراسل الصحفي إبراهيم كارايان متخذين حجتهم هو إستخدامها لتطبيق البلوك، وبعد توبيخ الرئيس التركي لمراسل القناة الإخبارية fox tv، كما حزب العدالة والتنمية ونوابه بالرفض للمقترح المقدم بشأن التحقيق في تزايد الاعتداءات بالنسبة للصحفيين من قبل حزب الشعب الجمهوري المدعوم من قبل كل من حزب الخير و حزب الشعوب الديمقراطي والذين يعتبرون من اهم المؤيدين للأكراد.

السابق
استعداد نادي بيراميدز لمباراة مصر المقاصة
التالي
ترحيب ووعود في الظهور الأول للساحر الأفريقي الجديد بادجي

اترك تعليقاً