hitcounter

إقتصاد تركيا على حافة الهاوية

إقتصاد تركيا على حافة الهاوية

في الفترة الأخيرة تعرض الاقتصاد بتركيا للعديد من الازمات عملت على وصول العديد من المؤسسات الاقتصادية في أنقرة للاقتراب من الهاوية

عواقب تلك الأزمة على الأوضاع بتركيا

بسبب سياسات الرئيس أردوغان  الذي ارتكبها حيث انعكست تلك الأزمة على مستوى المعيشة لمعظم السكان بتركيا لدرجة أن عدد كبير منهم لم يعد قادر على دفع فواتير الكهرباء في الوقت الذي فيه قامت شركات كثيرة لإعلان إفلاسها وأثرت على كيانات  أخرى كبيرة فاضطرت شركة هيونداي إلي تعليق خطوط إنتاجها في تركيا بسبب

 

استمرار تلك الأزمة فقد أعلن موقع تركيا الآن الذي يتبع المعارضة أن شركة هيونداي والرائدة في صناعة السيارات قد علقت جميع خطوط إنتاج مصانعها الموجودة في تركيا وأكدت على أن الشركة سيتوقف انتاجه من 20 يناير وحتى 6 فبراير القادم وفي الفترة من 30 مارس حتى 13 أبريل وكذلك سيتم إغلاق الشركات التابعة لها في الوقت نفسه الذى أعلن فيه أردوغان تحسن الأوضاع الاقتصاد

تصريحات رئيس حزب الشعب المعارض

الجدير بالذكر أن كمال أوغلو رئيس حزب الشعب المعارض قال إن سياسات أردوغان تسببت في انهيار الاقتصاد وتدنيه وتدني مستوى المعيشة بشكل لم يسبق من قبل وحصول ملايين في سن المعاش على معاشات أقل من الحد الأدنى للأجور بتركيا وأضاف ما يقارب من 4 ملايين غير قادرين على سداد فواتير الغاز والكهرباء وقال أوغلو في صحيفة زمان تابعة للمعارضة التركية

 

يوجد ما يقارب من 8 ملايين شخص يحصلون دخلهم الشهري أقل من 673 ليرة وما يقارب من 6 ملايين معاشهم أقل من 2000 ليرة وقال إن قيمة الليرة التركية تراجعت منذ عام 2018 بسبب معدل التضخم الذي وصل في ديسمبر إلى 11.84 بالمائة ونتج عن ذلك إفلاس العديد من الشركات بتركيا وأصدرت المحكمة إسطنبول قرار بإفلاس شركة زراعة وفي أوشاك شركة إنشاءات وفي أنطاليا شركة هندسية وغيرهم الكثير وشركة سياحة سبق وطلبت فرصة لسداد ديونها وجدولتها لحماية نفسها من الإفلاس لكن المحكمة الإقتصادية بأسطنبول قد أعلن إفلاسها مسبقا

اترك تعليقاً