free html hit counter

سر عجيب عن سبب وجود الفسفور على كوكب الأرض

سر عجيب عن سبب وجود الفسفور على كوكب الأرض

بعد العديد من الأبحاث والاكتشافات حول وجود مادة الفسفور الكيميائية اللازمة لجميع الكائنات الحية على كوكب الأرض توصل علماء الفلك أن الفسفور سبب وجوده على كوكب الأرض هو نزوله على ظهر مذنب لكوكب الأرض منذ أكثر من أربع مليارات من الأعوام

كيف توصل علماء الفلك من تلك المعلومات ؟

سؤال حقا مثير للتفكير فقد توصلوا لهذه النتائج من خلال تتبعهم لرحلة العديد من المواد الكيميائية من تكوينها في تلك المناطق الفضاء المكونة للنجوم ووصولا في نهاية المطاف إلى كوكب الأرض وبذلك قد ساعدت في بدء الحياة و الجدير بالذكر أن هناك فريق دولي من علماء الفلك قد درسوا المناطق التي تشكل المذنبات والنجوم حول كوكب المشتري لاكتشافهم  وحسب ما صرحت به جريدة ديلي ميل أن الفسفور وجد داخل الغبار الذي تحول في نهاية الأمر الى مذنبات والتي أصابت واحد منهم كوكب الأرض وأدى إلى وصول هذه المادة للكوكب

معلومات مختلقة حول فائدة الفوسفات.وسر وجوده

يعد الفسفور شيء أساسي في جسم الإنسان ويحتاجه الجسم لصنع الفوسفات الكيميائي الحيوي لكل من العضلات والعظام و يعتبر الفسفور بمثابة الحمض النووي للعمود الفقري وفي دراسات حديثة بإستخدام مجموعات تلسكوبات في شيلي تم فحص ودراسة منطقة في كوكب Auriga والتي فيها يتم تكوين النجوم وذلك

 

بغرض معرفة أصول تلك المادة الكيميائية وكشف العلماء انه عند تكون النجوم الضخمة فإنه تفتح التجاويف للسحب المحيطة للنجوم من الغبار والغاز وتم بعدها إنشاء مركبات الفسفور وقال فيكتور ريفيلا باحث في الدراسة أن الحياة ظهرت من أكثر من أربعة مليارات عام ولكن مازال مجهول العمليات التي جعلت هذا ممكن وأضافت  كاثرين التي فيج من جامعة برن حول دراستها عن الفسفور وأهمية للحياة قائلة بالنظر إلى كمية المركبات العضوية إلي كوكب الأرض التي سلمتها تلك المذنبات نجد إن اول أكسيد الفسفور المتواجد في مذنب 67p قد يكون له علاقة وثيقة بين المذنبات والحياة على الأرض

اترك تعليقاً