free html hit counter

ضبط لجنة إلكترونية تركية تعمل على تشويه سمعة مصر

ضبط لجنة إلكترونية تركية تعمل على تشويه سمعة مصر

طبقا لما نشره أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية عن رفض مصر وبقوة لما تم نشره في بيان من وزارة خارجية تركيا والتصريحات التركية بخصوص الإجراءات التي قامت السلطات المصرية بعملها  أثناء تعاملها

 

مع أحد اللجان الإعلامية غير الشرعية والتي كانت تعمل ضمن مؤسسة لجماعة الإخوان الإرهابية مدعومة من تركيا للعمل على نشر معلومات خاطئة حول الأوضاع السياسية والاقتصادية بمصر  وذلك لتشويه سمعة مصر وإرسال كل تلك المعلومات لتركيا في سعي منها على الضرر بمصر على كلا من المستوى الداخلي والمستوى الدولي

تصريحات من أحمد حافظ عن تلك الإجراءات

الجدير بالذكر أن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية قال أكد على أن جميع تلك الخطوات التي اتخذتها السلطات المصرية تمت وفقا لضوابط وقوانين المعمول بها في تلك الحالات لمواجهة تلك الحالات الفاسدة والخارجة عن القانون وعليه قد استهجن أحمد حافظ بقوة صدور تلك البيان عن نظام متربع بقوة على مؤشرات حق حرية الصحافة حو العالم كواحد من أسوأ الأنظمة انتهاكا لحرية الرأي والصحافة وقال أن هذا النظام الفاشل قائم

 

بتمويل ومساعدة من جماعات متطرفة وميليشيات  إرهابية في العديد من دول المنطقة سعيا منها التحكم بمصائر تلك الشعوب مستخدمة قوة السلاح وأساليب عديدة من الرهيب في طريق يائس من نظام أنقرة لتحقيق العديد من التطلعات الشخصية بهدف استحضار ماض مبني على أوهام زائلة وأمجاد مزيفة وجاء  أحمد حافظ مؤكدا

 

على كان من باب أولي للخارجية التركية بدلا من أم تقذف بسموم نظامها عملا بعوا دجلة أن تكو أكثر وعيا أن كل هذا لا يمحي واقع النظام المخزي الذي عمل على زج تركيا في الوحل وجعل منها بلدة تحتل رقم متقدم وكبير عالميا في معدلات السجن للصحفيين وتعد من أكبر الدول التي تقمع حرية الصحافة لعام 2019 فعلى سبيل المثال تم إلغاء تصاريح ما يقارب من 680 صحفي خلال عام 2018

اترك تعليقاً