free html hit counter

وقف أعمال القتال يؤمن مناخ أفضل لقيام مؤتمر في برلين لمناقشة وضع ليبيا

وقف أعمال القتال يؤمن مناخ أفضل لقيام مؤتمر في برلين لمناقشة وضع ليبيا

صرحت وزارة الدفاع في روسيا أنها اعتبرت أن أهم النتائج للمحادثات التي تناقش وضع دولة ليبيا المقامة في موسكو، والتي تستضيفها مؤخرا، هو أن تتمكن من الحصول على موافقة كل من طرفي النزاع في دولة ليبيا، أن يتم مد فترة الوقف للأعمال القتالية في الدولة دون أن يتم تحديدها بمده زمنيه معينه.
تأكيد الوزارة في روسيا على النتائج المرجوة من المحادثات حول وضع ليبيا:-

قد صرحت وزارة الدفاع في بيان لها مع قناة الأخبار روسيا اليوم، أن أهم نتيجة للاجتماعات واللقاءات المقامة هي أن يتم التوصل إلي حل مبدئي أو اتفاق بين الأطراف المتنازعة في ليبيا يقوم على مد فترة الوقف للأعمال القتالية ودعمها دون تحديد فترة زمنية لهذا الوقف، مما سوف يوفر مناخا أحسن لإقامة المؤتمر في برلين لمناقشة وضع ليبيا.

رأي الوزارة في موقف المشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني في ليبيا:-

وأكدت الوزارة أن المشير خليفه حفتر القائد للجيش الوطني في ليبيا قد قام بالتقييم الإيجابي للبيان الختامي في اللقاء المقام بموسكو، ولكنه استغرق مدة يومين حتى يبحث في نص الوثيقة متعاونا مع الزعماء للقبائل التي تقوم بتوفير الدعم للجيش الوطني قبل أن يوقع عليها.
مجهودات موسكو للتوصل لحل للأزمة الليبية:-

وأشارت وزارة الخارجية في روسيا أن موسكو سوف تعمل على مواصلة المحاولات حتى تتوصل لحل مفيد للمشكلة الليبية، وذكرت أن الأشخاص المشاركين في هذه المحادثات قد أكدوا على تمسكهم الشديد باستقلال وسيادة الدولة و وسلامة الأراضي بها ووحدتها، كما أنهم شددوا أنهم يقومون بالحرب ضد الإرهاب الدولي دون هوادة.

قامت موسكو يوم الاثنين الماضي باستضافة محادثات لتتمكن من تسوية الوضع الليبي، بمشاركة كل من رئيس حكومة الوفاق السيد فائز السراج والمشير خليفه حفتر القائد العام للقوات المسلحة في ليبيا.

اترك تعليقاً