free html hit counter

النازحون السوريون على مشارف الموت

النازحون السوريون على مشارف الموت

تتعرض العراق هذه الآونة الى القذف المستمر والقتل سواء من ايران او الولايات المتحدة مما جعلها مكان خطر كما يعتبره البعض لأهله ولغيره من القانطين على حدوده وهذا يشكل تهديد للأمن فى هذه المنطقة ولسكانها
سوريا والمعارك الضارية فى العراق وغيرها

ويعتبر النازحين من سوريا يتخذون الحدود فى العراق وتركيا والاردن اماكن للنزوح إليها حتى يحتموا من الطلقات والقذائف التي يلقيها الجيش او تركيا وروسيا على بلادهم مما جعل سوريا مكان موحش صعب الحياه فيه بجانب القتلى والجرحى الذين يمتلئ البلاد والتي لا تستوعب السكان بعد كمية الهدم للمباني والبيوت فى كل أرجاء جنوب سوريا بعيدا عن العاصمة

ولقد نزح السوريون منذ قيام الثورة فى بلادهم الى حدود تركيا والعراق وحدود العراق كردستان وتركيا والأردن وأصبحت هذه الحدود من كثرة تدنى الخدمات والعلاج والطعام والماء مكان لا يمكن العيش فيه ولكنهم يحاولون التعايش حتى يستمروا في الحياة
ولكن منذ بدأت الصراعات بين إيران والولايات المتحدة فى العراق وقد بدأ القانتين فى حدود هذه الأماكن يتعرضون للخطر كل يوم بجانب عدم توصيل إمدادات الطعام والعلاج إليهم مما جعل الوضع يتفاقم في هذه الأماكن
فرنسا و النازحون السوريون
ولقد ذكر رئيس وزراء فرنسا ان الوضع اصبح فى حدود العراق وصعب جدا للنازحين السوريين وذلك لعدم قدرة المساعدات للوصول إليهم بسبب غلق الحدود من ناحية تركيا وسوريا وبتالي الوضع أصبح مأساوي هناك مما سيتسبب فى كارثة انسانية هناك
و لقد عبر رئيس الوزراء الفرنسي ان فرنسا دفعت أكثر من مليون يورو للنازحين السوريين فى أماكنهم المختلفة للأمم المتحدة حتى تقوم بإرسال المساعدات لهم ولكن بهذه الطريقة لن تصل المساعدات إليهم بسبب غلق الحدود من كافة الجهات عليهم وصعوبة وصول أي ماعونه لذلك يدعو الامم المتحدة الى محاولة إنقاذه من الهلاك المحتم لهم فى هذه المنطقة

اترك تعليقاً