اخبار

تحمل السياسيين اللبنانيين المسئوليةلتشكيل الحكومة المتأخر

تحمل السياسيين اللبنانيين المسئوليةلتشكيل الحكومة المتأخر

صرح السيد يان كوبيش المنسق الخاص في دولة لبنان للأمم المتحدة، أن السياسيين اللبنانيين يتحملون المسؤولية في تأخير تشكيل حكومة جديدة للدولة، وما ترتب على هذا التأخير من انتشار حالة الفوضى في البلاد.
وقد أكد السيد يان كوبيش في تصريح قاله اليوم، أنه لا يجب على السياسيين في دولة لبنان أن يقوموا باللوم على أي من المواطنين المحتجين، ولكن يجب عليهم أن يقوموا بلوم أنفسهم على ما تشهده البلاد من حالة الفوضى الناتجة عن حدوث الإرتباك بخصوص أخبار الحكومة الجديدة وتشكيلها، مما أدى إلى حدوث حالة من الانحدار في الإقتصاد اللبناني مما يزيد من حالة الغضب لدى الشعب وزيادة احتجاجاته.

رأي كوبيش في الصلاحيات التي قام حاكم المصرف اللبناني بطلبها:-
كما قام السيد كوبيش بالدفاع عن الحاكم لمصرف لبنان المركزي السيد “رياض سلامة”، بالرغم من دهشته بخصوص طلبات السيد “سلامه” لبعض الصلاحيات الإستثنائية لكي يحاول أن يقوم بإدارة الأمور الاقتصادية في الدولة بطريقة ما، في حين رؤيته للمسؤولين العاملين بالاقتصاد اللبناني والمحتملين لمسؤوليته وهم مكتفين بمشاهدة الحالة العامة من الإنهيار التي يمر بها الإقتصاد في دولة لبنان.

رأي كوبيش في الأحداث الواقعة عند مصرف لبنان المركزي:-
بخصوص المواجهات والأحداث العنيفة التي حدثت على مقربة من مصرف لبنان المركزي في منطقة الحمراء، وما حدث بها من تحطيم المحلات التجارية والواجهات الخاصة بالبنوك، فأكد أن تخريب المنشآت ليست طريقة مناسبة يتم بها التعبير عن اليأس والغضب عند المتظاهرين.

نتائج إستقالة السيد سعد الحريري و حكومته:-
بعد أن تقدم سعد الحريري وحكومته كامله بتقديم الاستقالة في يوم التاسع والعشرين من شهر أكتوبر الماضي، و دولة لبنان تشهد حالة من الشعور الحكومي بسبب الضغط الشعبي والاحتجاجات التي قام بها الشعب في دولة لبنان، لاعتراضه على مستوى المعيشة المتدني والأوضاع المتدهورة للاقتصاد، مما أثر على الخدمات المقدمة من قبل الدولة وبصفة خاصة في مجال الكهرباء والصحة والمياه والضمان الاجتماعي في ظل حكم سعد الحريري للبلاد.

السابق
وقف أعمال القتال يؤمن مناخ أفضل لقيام مؤتمر في برلين لمناقشه وضع ليبيا.
التالي
عزم حكومة دولة السودان في طلب مساعدة من الأمم المتحدة لتتمكن من انتزاع الألغام.

اترك تعليقاً