اخبار

عزم حكومة دولة السودان في طلب مساعدة من الأمم المتحدة لتتمكن من انتزاع الألغام.

عزم حكومة دوله السودان في طلب مساعده من الأمم المتحدة لتتمكن من انتزاع الألغام.

صرح مسؤولون بوزارة الخارجية لدولة السودان أن الحكومة قد عزمت نيتها لأن تقوم بطلب المساعدة الزائدة من الأمم المتحدة لتكمل أنشطتها في أعمال لنزع الألغام الموجودة في دولة السودان، بالإضافة الى أنها تقدمت بدعوة الاشخاص المانحين بخصوص هذا المجال لأن يقوموا بحضور المؤتمر القادم للمانحين حول دولة السودان.

لقاء وكيل وزارة الخارجية لدولة السودان مع مدير البرامج في الأمم المتحدة:-

وقد كان لقاء السيد السفير الصديق عبد العزيز المعين وكيلا لوزارة الخارجية لدولة السودان، مع السيد بول هيسلوب الذي يعمل مديرا للبرامج والأعمال التي تخص الألغام في الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء ،والذي تقدم فيه السيد هيسلوب بالتهاني لدولة السودان بعد ترؤسه الاجتماعات الإتفاقيات الدولية في حظر الألغام المضادة للأشخاص في دورتها الحالية مؤكدا على الجهود التي تقوم بها حكومة الدولة السودان في هذا المجال طوال ٢٠ عام السابقة وما حققته من تقدم كبير في هذا الموضوع.

أسباب الزيارة التي يقوم بها هيسلوب لدولة السودان:-
وصرح هيسلوب أن هذه الزيارة التي يقوم بها لدولة السودان في الوقت الحالي هي ضمن طريقه تعزيز العمل والتعاون الدائر بين حكومة دولة السودان والأمم المتحدة بدائرتها المتعلقة بخطر الألغام، و أنهم سوف يقومون بتقديم الدعم الخاص بمجال نزع الألغام وتوسيع أنشطته وكيف يمكن لهم أن يقومون بمساعدة دولة السودان لتصبح خاليه من أخطار الألغام قبل حلول عام 2023

جهود الأمم المتحدة ومطالب دولة السودان بخصوص خطر الألغام:-
وقد أثنى وكيل الوزارة الخارجية لدولة السودان الجهود التي تقدمها الأمم المتحدة ودائرة الأعمال المتعلقة بها بالنسبة للخطر الألغام كما أنه اكد أن حكومة دولة السودان تلتزم تماما بأهمية القضاء على أخطار الألغام وبصفة خاصة في المناطق التي تتأثر بالنزاعات.

كما أنه قد طالب الأمم المتحدة بأن تقوم بالدعم لدولة السودان وزيادته بخصوص هذا المجال وبصفة خاصة بعد أن استقرت الأوضاع الأمنية في الدولة واقتراب الدولة من أن تحقق السلام الشامل بها.

السابق
تحمل السياسيين اللبنانيين المسئوليةلتشكيل الحكومة المتأخر
التالي
النمو الإجمالي لدولة ألمانيا في الناتج المحلي بنسبة 0.6٪ بعام 2019 مسجلا أضعف نسبة له منذ ٢٠١٩.

اترك تعليقاً