free site stat
عباس يهنئ وزير جيش الدفاع الإسرائيلي بالعام اليهودي الجديد
عباس يهنئ وزير جيش الدفاع الإسرائيلي بالعام اليهودي الجديد

هنأ رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ، الإثنين ، وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس بالعام اليهودي الجديد.

جاء ذلك خلال محادثة هاتفية بين عباس وجانتس ، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية وفا.واحتفلت دولة الاحتلال الإسرائيلي واليهود في جميع أنحاء العالم ، اليوم الاثنين ، بقدوم العام اليهودي الجديد ، تمهيدا لأعياد اليهود.

بدورها ، أدانت حماس تهنئة عباس لوزير الحرب الإسرائيلي ، فيما أكد المتحدث باسمه حازم قاسم أن “تهنئة رئيس السلطة الفلسطينية لوزير الحرب الصهيوني الإرهابي بيني غانتس هي استفزاز لمشاعر كل جماهير شعبنا الفلسطيني وتجاهل. معاناتهم سببتها وحشية جيش الاحتلال بقيادة غانتس.

وأوضح في بيان أن العربي 21 تلقى نسخة منه ، أن “هذه التهاني لوزير الحرب الصهيوني تزامنت مع تصعيد الاقتحامات للمسجد الأقصى تحت حماية جيش الاحتلال وتزايد عمليات القتل بحقهم. شعبنا في الضفة الغربية “.

ورأى قاسم أن ما فعله عباس “يعكس إصرار قيادة السلطة الفلسطينية على التغريد خارج القطيع الفلسطيني” ، مؤكداً أن “هذا التصرف لا يمثل أحداً من الشعب الفلسطيني”.

اقرأ ايضا:واشنطن بوست: تظهر هذه العلامات أن الصين بدأت تتفكك في التصدع

منذ توليه مهام وزارة الحرب في الحكومة الإسرائيلية ، التقى غانتس بعباس عدة مرات وتفاوض معه بشأن القضايا التي تهم الجانبين ، وعلى الأخص الأمن.

جاءت دعوة عباس لغانتس بعد ساعات فقط من أكبر اقتحام للمسجد الأقصى في الذاكرة الأخيرة من قبل مستوطنين متطرفين بمناسبة رأس السنة اليهودية.

من جهته ، شدد مفتي القدس والأراضي الفلسطينية وخطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ محمد حسين ، على أن “الموقف العربي والإسلامي لا ينسجم مع الأخطار التي تتهدد المسجد الأقصى”.

وقال في تصريح خاص لعربي 21: “هذا المسجد بيت الله ، وربنا لن يغادر بيته ولن يخذل من تراجعت في المسجد الأقصى ، فافتديه بالذنب”. فرح وأرواح شعبنا الفلسطيني “.

فيما رأى رئيس المجلس الإسلامي الأعلى في مدينة القدس المحتلة وخطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري أن “موقف العرب والإسلام من ما يحدث في القدس والمسجد الأقصى ليس كذلك”. على قدم المساواة مع المنافسة “.

ودعا صبري في تصريح خاص لـ عربي 21 كافة الدول العربية والإسلامية إلى “رفع مستوى التحدي والرفض والوقوف إلى جانب ولي الأمر الهاشمي في المملكة الأردنية الهاشمية للضغط على الاحتلال الإسرائيلي”.

المصدر