hitcounter

مقتل شخصين في اشتباكات بالبصرة واتهامات متبادلة بين العصائب والصدريين

مقتل شخصين في اشتباكات بالبصرة واتهامات متبادلة بين العصائب والصدريين

وقال مراسل الجزيرة نقلا عن مصادر طبية إن شخصين قتلا وجرح 10 في اشتباكات اندلعت الليلة الماضية بين جماعات مسلحة في مدينة البصرة جنوبي العراق واستمرت حتى صباح الخميس.

وأكدت السلطات عودة الهدوء إلى محافظة البصرة إثر هذه الأحداث التي وقعت في أعقاب اشتباكات دامية في “المنطقة الخضراء” بالعاصمة بغداد وانتهت بانسحاب المحتجين من التيار الصدري وإطار التنسيق.

وقالت مصادر مطلعة ، لمراسل الجزيرة في البصرة ، إن عناصر من عصائب أهل الحق كانوا يفحصون سيارة أمام مقر الحركة في المدينة ، وصدف تواجد أفراد من كتائب السلام الموالية للتيار الصدري هناك ، مما أدى إلى تواجد أفراد من عصائب أهل الحق. لتصادم الجانبين.

نتيجة هذه الاشتباكات ، أعلن قيس الخزعلي ، أمين عام عصائب أهل الحق ، مطالبته عناصر الحركة بإغلاق مكاتبها حتى إشعار آخر.

وقال الخزعلي: “هناك من ينتظرنا ويريد تصعيد الموقف”.

اقرأ ايضا:قبل موعد المحاكمة اليوم ، رد ترامب على وزارة العدل بشأن تفتيش منزله

من جهة أخرى ، حذر صالح محمد العراقي ، المقرب من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ، الحزالي من عواقب هذه الأحداث “إذا لم يكبح جماح ميليشياته”.

من جهته ، قال الرئيس العراقي برهم صالح إن الأحداث التي وقعت “مؤسفة وغير مقبولة ويجب منع تكرارها تحت أي ظرف من الظروف”.

وفي وقت سابق قال محافظ البصرة اسعد العيداني ان الوضع تحت السيطرة وتم احتواء الاشتباكات مؤكدا ان المواجهة لم تكن منتشرة في المدينة قبل ان توقفها القوات الامنية.

قال وليد ابراهيم مدير مكتب الجزيرة في بغداد ، ان ما حدث في البصرة هو نتيجة الازمة التي تمر بها البلاد التي تمر بعدد من المناطق والمحافظات العراقية بعد الاحداث الدامية التي شهدتها المنطقة الخضراء. . في بغداد وقتل اكثر من 20 شخصا قبل ان يطالب مقتدى الصدر انصاره بوقف الاعتصامات.

وفي هذا السياق ، يلفت الانتباه إلى المحكمة الاتحادية العليا التي من المتوقع أن تبت اليوم في قضايا حل البرلمان العراقي.

وكانت المحكمة قد أجلت حكمها حتى اليوم للنظر في القضايا.

أدى الجمود السياسي بين الفصائل الرئيسية إلى ترك العراق بدون حكومة بعد انتخابات أكتوبر 2021.

المصدر

اترك تعليقاً