hitcounter

أسرى فلسطينيون يعلنون تصعيدا جديدا ضد إدارة سجون الاحتلال

أسرى فلسطينيون يعلنون تصعيدا جديدا ضد إدارة سجون الاحتلال

محتوى المقال

ومن المقرر أن يتخذ الأسرى الفلسطينيون يوم غد الأحد خطوة تفكيك الهيئات الرقابية في كافة سجون الاحتلال الإسرائيلي ، في إطار احتجاجاتهم المستمرة على إدارة سجون الاحتلال.

وقال نادي الأسير الفلسطيني ، إن تفكيك السلطات الرقابية يعني أن إدارة السجن ستضطر للتعامل مع الأسرى كأفراد وليس كمنظمات.

وأضاف نادي الأسير ، أن حالة من التوتر الشديد سادت ، أمس الجمعة ، في أقسام المعتقلين بسجون الاحتلال بعد أن فرضت إدارة السجن عزلًا مزدوجًا على السجناء.

كما وقعت أحداث طارئة في عدة سجون ، مع استدعاء قوات إضافية عند مداخلها ، وتحركات كثيفة لمسؤولي السجون والمخابرات بين الإدارات ، واستخدام غير مسبوق للكلاب البوليسية عند مداخل أجنحة الاعتقال.

وكان سجناء رفضوا الأربعاء الماضي الخروج لإجراء “فحص أمني” وأعادوا طعامهم احتجاجا على “تنصل” إدارة السجن من الاتفاقات المبرمة في مارس الماضي.

وأعلن الأسرى الفلسطينيون ، السبت الماضي ، في بيان أنهم بدأوا احتجاجات ضد إدارة السجون الإسرائيلية بعد أن تخلت عن الاتفاقات السابقة معهم.

وبحسب الأسرى ، عاد الاحتلال إلى إساءة معاملة الأسرى بشكل عام والسجناء المحكوم عليهم بالسجن المؤبد بشكل خاص من خلال النقل التعسفي كل 6 أشهر. قال السجناء إنهم أعادوا ترتيب صفوفهم للمعركة التي قد تُفرض عليهم قريبًا. ودعوا الشعب الفلسطيني بأسره وفصائلهم الحية وفصائل المقاومة للانضمام إلى جانبهم في هذه المعركة.

يحتج الأسرى الفلسطينيون على الإجراءات الوحشية التي اتخذتها إدارة السجن بحقهم بعد أن تمكن 6 سجناء من الفرار من سجن جلبوع في سبتمبر 2021 قبل إعادة اعتقالهم لاحقًا.

في الشهر نفسه ، شكل السجناء اللجنة الوطنية العليا للطوارئ ، التي ضمت ممثلين عن جميع الفصائل ، للمصادقة على احتجاجاتهم وإدارتها.

اقرأ ايضا:مصرع الممثل الكوميدي اليبي مصطفى بركة بإجتياح في طرابلس

الرئاسة الفلسطينية

وفي سياق متصل ، قال الرئيس الفلسطيني إن الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال يتعرضون لحملة قمع غير مسبوقة ، معلنا بدء تحرك دبلوماسي لحشد الدعم الدولي لقضيتهم.

وقال المتحدث باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة إن الرئيس محمود عباس “يؤكد أن هذه القضية (قضية الأسرى) هي على رأس أولوياتنا ولن نسمح بمعاملة هؤلاء الأبطال بهذه الطريقة اللاإنسانية”.

دعت حماس والجهاد الإسلامي إلى إطلاق حملة شعبية واسعة تضامنا مع الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

ودعا البيان المشترك للحركتين الفلسطينيتين إلى “دعم الأسرى في كل مكان بشن أوسع حملة تضامن معهم” ، مؤكدا “دعم خطوات الأسرى داخل السجون”.

يبلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية نحو 4550 أسيرًا ، منهم 27 أسيرة ، 175 قاصرًا ، 670 معتقلًا إداريًا ، أي دون محاكمة أو تحقيق.

المصدر

اترك تعليقاً