hitcounter

الذكرى السادسة لفشل الانقلاب .. أردوغان: هذا اليوم رمز تاريخي للمقاومة الأولى التي أظهرها الأتراك ضد مصادرة إرادتهم

الذكرى السادسة لفشل الانقلاب .. أردوغان: هذا اليوم رمز تاريخي للمقاومة الأولى التي أظهرها الأتراك ضد مصادرة إرادتهم

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، إن تاريخ تركيا ينقسم إلى مرحلتين من حيث الديمقراطية والإرادة الوطنية ، قبل وبعد 15 يوليو ، بسبب محاولة الانقلاب الفاشلة قبل 6 سنوات.

وأضاف أردوغان في رسالة نشرها اليوم الجمعة بمناسبة “يوم الديمقراطية والوحدة الوطنية 15 يوليو” ، أن “أهمية هذا اليوم تنعكس في حقيقة أنه رمز للمقاومة المجيدة الأولى التي قدمناها لنا. الناس قاتلوا ضد الانقلابات التي كشفها عبر التاريخ “.

وأضاف أن بلاده أرسلت الرد المناسب على “خونة تنظيم غولن وأسيادهم” ، على حد تعبيره ، بالمضي قدمًا بدلاً من التراجع أو التراجع.

وتقام الاحتفالات والفعاليات المخصصة لهذه الذكرى في المدن التركية وعلى رأسها العاصمة أنقرة واسطنبول.

ونشر السكرتير الصحفي للرئيس التركي ، إبراهيم كالين ، رسالة عبر حسابه على تويتر ، تذكر فيها الشهداء ، داعيًا لهم الرحمة وشكر الجرحى جراء الانقلاب.

من جهته ، قال رئيس البرلمان التركي مصطفى سانتوب ، اليوم الجمعة ، إن نيران الديمقراطية التي أشعلها الشعب عندما عارض محاولة الانقلاب الفاشلة قبل 6 سنوات ستستمر في إنارة الطريق.

وجاءت له على تويتر بمناسبة الذكرى السادسة لمحاولة الانقلاب ، مشيرة إلى أن “نور الإيمان غلب على ظلام الظلم تلك الليلة”.

اقرأ ايضا: الجنسية الروسية أصبحت متاحة لشعب أوكرانيا .. ما الجديد في مرسوم بوتين؟

وأضاف شانتوب أن الشعب التركي في تاريخه لم يسمح بتدنيس استقلاله ولم يلقي بعلمه المجيد وضحى بأرواحه الرخيصة دفاعاً عن وطنه.

وأكد أن “شعلة الديمقراطية التي أضاءها الشعب التركي ستستمر في إنارة طريقه ، وأن الملحمة التي كتبها – تعبيراً عن الانقلاب الفاشل – ستنتقل من جيل إلى جيل”.

وأشفق رئيس مجلس النواب على أرواح الشهداء الذين نهضوا للدفاع عن وطنهم في مواجهة قوى الانقلاب ، متمنياً للضحايا دوام الصحة.

تحتفل تركيا بالذكرى السادسة لـ “يوم الديمقراطية والوحدة الوطنية” ، المخصص لمنع محاولة الانقلاب في 15 يوليو 2016.

قوبلت المحاولة باحتجاجات شعبية حاشدة في معظم المدن والولايات التركية ، مما أجبر الانقلابيين على سحب آلياتهم العسكرية من المدن وإفشال خطتهم.

المصدر

اترك تعليقاً