hitcounter

إستعادة لبنان حق التصويت بالأمانة العامة للأمم المتحدة

إستعادة لبنان حق التصويت بالأمانة العامة للأمم المتحدة

صرحت وزارة الخارجية والمغتربين بلبنان أن لبنان قد قامت بالفعل بتسديد كل ما كان يجب عليها من مبالغ مالية للأمم المتحدة وهي بالتالي قد استعادت كافة حقوقها وفقا للمادة 19 وأعرب المتحدث باسم الأمانة العامة للأمم عن مدى استيعاب الأمم المتحدة وتفهمها لتلك الظروف التي قد منعت سداد تلك المساهمة المالية قبل استنفاذ المهلة القانونية

 

تصريحات ستيفان دوجاريك عن حق لبنان في التصويت

قال ستيفان دوجاريك المتحدث بإسم الامم المتحدة الأمريكية أن أصبح الآن للبنان كافة حقوقها في التصويت في الأمم المتحدة وذلك بعد دفعها جزء من الديون التي كانت عليها للمنظمة الدولية وطبقا لقوانين وقواعد الأمم المتحدة يمكن أن تخسر أي دولة حقها في التصويت في الجمعية العامة إذا كان عليها مديونية متأخرة بمبالغ تساوي أو تتجاوز قيمة الاشتراكات المستحقة لعامين سابقين إلا في حالة واحدة فقط وهي أن تقدم تلك الدولة دليل على انها لا تستطيع الدفع بسبب ظروف قهرية وقال دوجاريك أن الأمانة العامة كانت على اتصالات مستمرة مع البعثة الدائمة للبنان بالأمم المتحدة وذلك من أجل مساعدتها في سداد ما هو مستحق عليها وقالت أن الامانة   العامة إنها تقدر مدى قوة الأحداث مؤخرا في لبنان فقد شكلت تحدي على النظام المصرفي بلبنان وجاءت بنتيجة عكسية تسببت في تأخير دفع هذه المستحقات

بيان أمل مدللى على حسابها بتويتر

قالت أمل مالى سفيرة لبنان للأمم المتحدة عبر الحساب الخاص بها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر ان لبنان قد دفعت كافة ما كان مستحق عليها للمنظمة الدولية وقالت إن وضع لبنان عاد كما كان ولم يعد خاضع للمادة 19 الذي ينص على وقف حق التصويت لأى بلد عليها مستحقات تجاه الأمانة العامة وقال دوجاريك أن لبنان و 10 دول آخرين كانوا يخضغون لبند 19 من ميثاق الأمم وكان هناك بعض المصادر التي قالت أن المبلغ المالي الذى كان مستحق على لبنان يعادل 1.31 مليون دولار امريكى وذلك جاء ضمن ميزانية عام 2019 في الوقت الذي يبلغ فيه الحد الأدنى لسحب حق التصويت 459 ألف دولار

اترك تعليقاً