best counter

سفن تنقل الغاز والنفط دون الاعتماد على طاقم بشري

كتابة: heba | آخر تحديث: 29 نوفمبر 2019 | تدقيق: heba
سفن تنقل الغاز والنفط دون الاعتماد على طاقم بشري

محتوى المقال

يمكن تشبيه سفينة النقل العصرية بالمدينة الصغيرة، وذلك لصعوبة التحكم في سفينة النقل الحديثة لأنها تتطلب ضم جمع غفير من البحارة لطاقم قيادتها ويجب على هؤلاء الطاقم والغفير أن يعملوا فيها في النهار والليل.

وقد قام مهندسو روسيا بصنع سفن أوتوماتيكية لحل مشكلة صعوبة التحكم في سفن النقل الحديثة، وبالأخص ناقلات النفط، وتتميز السفن الأوتوماتيكية بأنها تكون خالية من الطاقم البشري.

النموذج التجريبي

وقد قام مهندسو روسيا بعملية تمهيد لصنع هذه السفينة الأوتوماتيكية، فقد تم إنشاء نظام بالذكاء الاصطناعي.

وهذا النظام يتلقي التدريبات المناسبة لكي يتمكن في المستقبل من قيادة ناقلة النفط.

ويتم في الوقت نفسه تجريب معدات الذكاء الاصطناعي والتجهيزات في ناقلة النفط “ميخائيل أوليانوف” التي تم اختيارها لكي تكون نموذجا تجريبي من سفينة المستقبل.

وقاموا بخطوة ابتدائية، والكلام لمدير المشروع ألكسندر بينسكي، انه تم تخفيض طاقمها إلى 13 شخص، ثم يتم صناعة سفينة أوتوماتيكية حديثة خالية تماما من طاقم بشري، لنقل النفط والغاز المسال بها.

ويتوقع الجميع أن تظهر قريبا ناقلة بترول تخلو من الطاقم البشري وذلك في عام 2023، وعقب ذلك سنجد ظهور سفينة خالية من طاقم بشري لنقل الغاز المسال.

وأشار الخبير دينيس زليغوستيف إلى أن السفينة الأوتوماتيكية تتجنب نسبة الوقوع في أخطاء يمكن أن يقع فيها طاقم بشري عند دخولها الميناء أو أي مكان ضيق آخر.

ويذكر أن هذه السفينة الاتومانيكية أول سفينة تقوم بنقل النفط والغاز المسال وخالية من الطاقم البشري ويرجع هذا الانجاز العظيم إلى مهندسو روسيا.

494 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *