منوعات

حساسية السمك أعراضها وطريقة تشخيصها

حساسية السمك أعراضها وطريقة تشخيصها

حساسية السمك يعاني منها أشخاص كثيرة بعد تناوله رغم أن الأسماك مصدر غني وقيم بالأحماض الأمينية الأساسية وغني بالأحماض الدهنية غير المشبعة ورغم ذلك فهو سبب أساسي في الحساسية الشديدة.

حساسية السمك أسبابها

تحدث الحساسية نتيجة استجابة مناعية غير طبيعية من مواد غير ضارة ولكن تثير الحساسية يعرف الأطباء هذه الحساسية باسم المستأرجات و تنتج الحساسية من بروتين يسمى البارع البومين.

يوجد في السمك بروتين قوي في تحمل الحرارة ولا يتم تكسيره بسهولة حتى بعد طهي السمك في تحسس الإنسان منه فيفرز الجهاز المناعي مادة الغلوبولين المناعي فيبدأ الجسم في إفراز الهيستامين من خلايا الدم

فيشعر الشخص في هذه الحالة بنوع من الصداع التحسسي ولكن أغلب الأحيان تظهر أعراض على الجلد والجهاز الهضمي والجهاز التنفسي يعرف الأطباء هذه الحالة باسم رد الفعل التحسسي من السمك.

حساسية السمك وأعراضها

يتحسس الشخص من أكل أو لمس أو استنشاق السمك في حالة طهيه في الفيتامين الذي يفرزه الجسم يسبب أعراض خفيفة أو حادة مثل سعال صداع، بحة في الصوت وألم في البطن وقيء وتورم

وبقع حمراء على الجلد وفي بعض الحالات يحدث انخفاض في ضغط الدم الذي يسبب صداع وفقدان وعي وإغماء، انسداد في الأنف وألم في المعدة من عسر الهضم وطفح جلدي اختناق وضيق في الحلق.

 كيف يمكن تشخيصها

عن طريق اختبار وخز من الجلد ويؤخذ كمية من السائل المستخلص من السمك وهو نوع من البروتين يوضع على ظهر المصاب ويتم وخز الجلد عن طريق أداة معقمة كي يتسرب إلى داخل الجلد

فإذا ظهرت بقع حمراء على الجلد فذلك يشير إلى وجود حساسية، فحص الدم وإرسالها إلى المختبر للتأكد من وجود أجسام مناعية مضادة لبروتين الذي يوجد في السمك.

 كيف يمكن علاجها

عندما تشعر بتحسس من تناول الأسماك تجنب جميع أنواعها في نظامك الغذائي وإن كانت أعراض الحساسية لديك خفيفة فيمكن علاج هذه الحالة باستخدام مضادات الهيستامين.

السابق
اضطراب ثنائي القطب مرض نفسي يسبب ” الاكتئاب”
التالي
الصداع الليلي كيف يمكن تخفيف آلامه

اترك تعليقاً