منوعات

صداع انخفاض الضغط وأنواعه وتشخيصه

صداع انخفاض الضغط وأنواعه وتشخيصه

صداع انخفاض الضغط هو من المشاكل المنتشرة بين الناس ينتج صداع ضغط الدم في بعض الحالات من تناول أدوية ضغط بالخطأ وغير مناسبة

وهناك بعض الأدوية الخاصة بضغط الدم لها أثار جانبية وهي الصداع وضغط الدم الذي يشار له هو ضغط الدم في الأوعية الدموية فهو أقل من الضغط الطبيعي لا تظهر أعراض انخفاض ضغط الدم ويمارس الشخص حياته الطبيعية

وتأثيره في بعض الحالات إيجابي فالذين يمارسون رياضة يومية والرياضيين أغلبهم ضغطهم منخفض وليس له تأثير سلبي عليهم ولكن في حالة ظهور أعراض يجب تقييم نوع الضغط واتباع علاج مناسب.

صداع انخفاض الضغط كيف يمكن تشخيصه

يصاب الشخص بالصداع لعدد من الأسباب الكثيرة ولكن الصداع الناتج عن ضغط الدم لا يرتبط بالضغط الطبيعي لذلك:-

  • عندما تشعر بصداع لابد من قياس ضغط الدم في هذه الفترة التي تعاني منها
  • إذا استمر الصداع بعدها لمدة طويلة فتأكد أن السبب هو انخفاض ضغط الدم
  • في بعض الأحيان لا يحتوي المخ على حساسات للألم ولذلك لا يشعر الشخص به فيظهر على شكل صداع ليعبر الجسم عن نقص التروية الدموية بطريقة مباشرة وغير مباشرة للمخ ولكل ما يحتويه المخ من أغشية السحايا
  • يعالج صداع ضغط الدم المنخفض بتناول علاج مناسب لانخفاض ضغط الدم فبعد تنظيم ضغط الدم سوف يزول الألم والشعور بالصداع.

أنواع الصداع

هناك أنواع من الحالات يرافقها ضغط الدم مثل هبوط ضغط الدم الانتصابي والذي يظهر عند حدوث تغير في ضغط الدم الذي يصل للرأس لذلك يعاني الشخص من الصداع خصوصا في حالة تحريك الرأس وانحناء الجسم ورفع الرأس.

انخفاض ضغط الدم المتوسط عصبيا

  • يطلق الأطباء على هذه النوع من الصداع الإغماء المنعكس أو الاستجابة الوعائية هذا النوع رد فعل غير طبيعي بين القلب والدماغ رغم أنها تعمل بطريقة طبيعية
  • في حالة تجمع الدم في الساقين بسبب الجاذبية تزداد نبضات القلب تزويد الدماغ بكمية من الدم ليقوم بوظيفته ففي حالة نقص تدفق الدم يحدث الصداع.
السابق
علاج الصداع بالأعشاب الطبيعية التي يمكن تحضيرها بالمنزل
التالي
الصداع بعد الولادة القيصرية كيف يمكن التعامل معه

اترك تعليقاً